الجمعة، 4 ديسمبر، 2009

قصتي مع العرافة



كنت اظن ان مهمة العرافات هي أستغلال حاجات البسطاء من الناس ورغبتهم بحل مشاكلهم, وعوضاً عن حل هذه المشاكل بطريقة موضوعيه وواقعيه يلجأ هؤلاء الى الهروب من الحاظر للأرتماء بأحظان المستقبل علهم يجدون الحل او على الأقل يجدون من يطمئنهم أن هذا الحاظر السيئ سيتغير للأحسن, وطبعا حلقة الوصل بين هؤلاء والمستقبل هي العرافه التي تتنبئ لهم معظم الأحيان بالخير من أجل أكرامها في الأجر.

لكن ماحدث لي قبل عام جعلني أكون أكثر تقديرا وأحتراما للعرافات, ففي وقتها كنت بأحدى الدول العربية ولحبي لكل ماهو قديم وشعبي قمت بزيارة بعض المناطق الأكثر شعبية مع اثنين من زملاء الدراسة.
أوقفتني حينها إمرأة عجوز كانت بدوية من مظهرها وتقاسيم وجهها وأثار الوشم او كما نسميه "الدق" أسفل شفتيها, لا أعلم سبب أختيارها لي بالذات قد يكون بسبب توسطي لأثنين من اصحابي او لسبب آخر الله وهي أعلم به.
كانت لهجتها جميلة جدا تستخدم البلاغة والشعر الشعبي, ولم يستوقفني شي مما قالته لي بشأن حياتي وأهلي لأنه قد يصيب هذا الكلام مع معظم الناس, ولكن عندما قالت لي (ان الرجال يحبونك وانت بعيد عن البنات) وقفت و لصدمتي أبعدت أصحابي, وأخذتها بعيداً في احد الزوايا و كانت تقول لي (أرمي ورقك) وتعني (مالك) أعطيتها احدى الاوراق النقديه وسألتها عن قصدها ففصلت لي ماتعنيه ولا أخفيكم اني خجلت منها حينها, فهي لم تقل لي اني "مثلي جنسيا" حرفياً, إلا أنها قالتها بتعابيرها المتواضعة و كلماتها البسيطة, ثم قالت لي (أرمي ورقك) و للمره الثانيه أعطيتها المال لتزيدني من حديثها ومما تخفيه, فقالت أني سأتزوج وسأنجب أثنين من الاولاد ولد وبنت وان الولد سيكبر كفاية ليتولى هو دفن والداي!!! وطلبت أن (أرمي ورقي) فأعطيتها ماتريد وتحدثت بعدها عن اشياء عامه تخصني وتخص أسرتي ومستقبلي لا ارى فيها شي مميز.
وبعد حديثها قالت لي بلهجتها العامية (في أحد شرب من قهوتك وخانك)!! , إلا أني لم اعرف من تقصد بأنه خانني وأظنها أستخدمت هذه الجملة لتختم بشئ من الأثارة والأكشن.
الجدير بالذكر أني أنتبهت وقد أعطيت هذه العرافه الجشعه معظم مابمحفظتي من اجل معلومة "أني مثلي جنسياً" وهذه المعلومة لم تكن غائبة عني ولكن الجميل في الأمر ان تقابل شخص لديه فراسة يبوح مابداخلك ويزيح شيئ من الثقل ولو للحظات..

الخميس، 3 ديسمبر، 2009

Gays Of Bahrain



للتعارف والحوار والنقاش وتبادل الأفكار والتجارب في كل مايخص المثلية الجنسية..
قم بزيارة مجموعتنا على الفيسبوك Gays Of Bahrain

http://www.facebook.com/group.php?gid=186629536641

مفهوم المثلية الجنسية




المثلية الجنسية Homosexuality أو الميول المثلية هو انجذاب نفسي وعاطفي وشعوري مكثف ومتواصل تجاه شخص من نفس الجنس، وقد يتوج هذا الميول بالرغبة في الإتحاد الجسدي ومن ثم الإتصال الجنسي.
ومصطلح المثلية الجنسية لا يعبر بالضرورة عن السلوك الجنسى للشخص، فالمثلية الجنسية ليست مرادفا لممارسة "اللواط" أو "السحاق", فهناك من المثليين لا يمارسون اللواط أو السحاق بينما نجد الكثير من الذين يمارسونه متغايرين أي "مستقيمين" جنسيا و ليسوا مثليين, ويمارسون الجنس مع المثليين لأسباب منها أشباع الرغبة الجنسية يأي طريقة كانت.
لذلك يمكننا أعتبار أن مصطلح "المثلية الجنسية" إنما يعنى الإنجذاب الجنسى و العاطفى للأشخاص من نفس الجنس.

المثلية الجنسية ليست أختيارية



أثبتت الأبحاث العلمية التي قام بها علماء النفس و أطباء نفسانيون أن التوجه الجنسى "و المقصود به المشاعر و الرغبات الجنسية" لايمكن أن يكون إختياريا, حيث لا يمكن لأى إنسان إختيار نوع مشاعره الجنسية و لا يمكن لأى إنسان إختيار رغباته الجنسية, فالشخص الطبيعى يجد نفسه منجذبا جنسيا و عاطفيا تجاه الجنس الأخر دون أى إرادة منه و كذلك الشخص «المثلى» يجد نفسه منجذبا تجاه الأفراد من نفس جنسه دون أى إرادة منه.